اكبر منتدى اسلامي عربي شامل مختص بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تدعوا ادارة منتديات دماء الشهداء الاسلامية الاعضاء الى الدخول والمساهمة بالمنتدى بعد ان تم افتتاحه من جديد . والاستمرارية بالتواصل .. ومراقبة المواضيع بالنسبة للمشرفين ..
المواضيع الأخيرة
» من افشل ثورات الربيع العربي .... لمصلحة من تصب؟
السبت يوليو 22, 2017 9:26 am من طرف انتصار الآلوسي

» الأخلاق الهابطة
السبت أبريل 15, 2017 10:25 pm من طرف thzy

» اكثر من 70 خطا في الصلاة
الأحد مارس 05, 2017 10:03 am من طرف thzy

» آداب الصبر
السبت فبراير 25, 2017 5:33 pm من طرف thzy

» يا رائعَ النَّفَحاتِ عُد مُتَفَضِّلا
السبت فبراير 25, 2017 3:10 pm من طرف thzy

» أخي فقدك وجع
السبت فبراير 25, 2017 3:06 pm من طرف thzy

» وما بـــــــــــغدادُ بغدادي فإنّي .......... أراها لا تُـــــــــــجارُ ولا تُـــــجيرُ
السبت فبراير 25, 2017 3:04 pm من طرف thzy

» كيف تعرف أن جوالك مراقب !!!!!!!!!!!!!!
الخميس فبراير 23, 2017 10:24 am من طرف thzy

» ][®][^][®][فضل صلاة الجمعه][®][^][®][
الخميس أكتوبر 20, 2016 10:46 pm من طرف thzy

المواضيع الأكثر نشاطاً
موسوعه اختراق المواقع اليهوديه!!!
اكثر من 70 خطا في الصلاة
قصة الأستشهادي الأول أبو معاذ الجنوبي
مضادات الدروع القاذف الصاروخي(القاذفه)
شهداء العرب في ارض الرافدين
الأخلاق الهابطة
وما بـــــــــــغدادُ بغدادي فإنّي .......... أراها لا تُـــــــــــجارُ ولا تُـــــجيرُ
الخطف وكيف يكون؟؟!
لكِ اخيتي ملف كامل للعناية بالبشرة
زلازل الارض (العبوات الناسفه)(وكيف توجهز)
المواضيع الأكثر شعبية
التفجير عبر الهاتف النقال!!!
لعبة كرة القدم PES 2012
اسباب ارتفاع درجة حرارة القدمين اثناء النوم
مولد موجات التردد العالي واستخداماته!!!
مضادات الدروع القاذف الصاروخي(القاذفه)
موسوعه اختراق المواقع اليهوديه!!!
كيف تعرف أن جوالك مراقب !!!!!!!!!!!!!!
زلازل الارض (العبوات الناسفه)(وكيف توجهز)
القتال في المناطق المبنية!!!!
شهداء العرب في ارض الرافدين
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
!~ قتيبة ~!
 
أم أسامة
 
الامبراطور
 
ابن بغداد
 
thzy
 
الاستشهادية
 
رنين الدعوة
 
خادم الاسلام
 
الاعصار الصامت
 
أبو البراء الخالدي
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
سحابة الكلمات الدلالية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات دمــــاء الشهداء الاسلامية على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 55 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahmad.sh فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 641 مساهمة في هذا المنتدى في 335 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 للشيخ المجاهد الشهيد أبي بكر منصور العيثاوي البغدادي الحسيني رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: للشيخ المجاهد الشهيد أبي بكر منصور العيثاوي البغدادي الحسيني رحمه الله    السبت أغسطس 20, 2011 8:33 pm

للشيخ المجاهد الشهيد
أبي بكر منصور العيثاوي البغدادي الحسيني رحمه الله





رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
قال تعالى: ((إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111))) (الأحـزاب 23-24)
هي البشارة إذن ، لمن ؟؟ لكل من باع الحياة لله تعالى فذاك عهد الله تعالى له ومن أصدق من الله قيلا ،
وقليل هم المجاهدون وقليل المستشهدون ، وقصتنا مع شيخ وعالم من علماء عصره ومصره ،منها دروس وعبر وألم وأمل .
هو الشيخ العلامة المجاهد أبو بكر منصور العيثاوي نسبة لجد ألبو عيثة وهو مدفون إحدى قرى الشام الرفاعي الحسيني ، وعشيرته من الأشراف الحسينية الرفاعية التي استوطنت حماة ثم سكن أفراد منهم أطراف بغداد من مئات السنين وانتشروا في بغداد حتى سميت أحياء باسم ألبو عيثة .
وهي الآن عشيرة كبيرة ومعروفة ، وفيهم صالحون وأهل علم وفضل وغالبهم يشتغل بزراعة البساتين على جانب نهر دجلة ، وهذه العشيرة ممن أذاقت الاحتلال ألوان العذاب والحمد لله .
ولد الشيخ منصور ببغداد / في منطقة الدورة عام 1973
ونشأ في بيئة محافظة ملتزمة بالآداب الشرعية وأكمل دراسته الثانوية في بغداد ، ومنذ نشأته تأثر بالدعوة السلفية التي كانت تنتشر في بغداد في الثمانينيات والتسعينيات ومن أبرز دعاة السلفية الشيخ فائز الزبيدي رحمه الله تعالى وتقبله في الشهداء كان من تلاميذ الشيخ العلامة نوري القاسم رحمه الله تعالى .
ومن نشاط دعوة الشيخ فائز رحمه الله تعالى أن كان يمشي في الأسواق ويطرق أبواب البيوت لتحذير الناس وعوام المسلمين من مظاهر الشرك المنتشرة آنذاك وكان للداعية الشيخ فائز رحمه الله تعالى دروسا في التوحيد وتقريرات في فتح المجيد وكتب شيخ الإسلام ابن تيمية وخصوصا كتاب التحفة العراقية في الأعمال القلبية وله رسائل مفيدة لم تطبع لكنها كانت تكتب باليد ويتداولها الطلبة والشباب بالاستنساخ والنقل باليد ...............
وهذه هي قصة الشيخ منصور لمن لم يسمع به سابقاً


أتذكر القائد الميداني الذي جلس مع الشيخ أبي مصعب الزرقاوي في الإصدار المشهور! /

تعال


http://img837.imageshack.us/img837/6531/1111ye.jpg


إنه الشيخ الجليل والدكتور الفاضل والقائد المجاهد
منصورالعيثاوي

تقبله الله





بسم الله الرحمن الرحيم

الحـمد لله الحميد المجيد ، الذي أرسل رُسله بالبيّنات ومعهم الكـتاب والميزان وأنزل الحـديد فيه بأس شديـد ، فـمن عـصاه فهُـو الشقيّ الطـريد ، ومن أطاعـه دخـل الجنة التي من أعـلى منازلهـا منزلة الشهيـد ، والصلاة والسلام عـلى سيّد العـبيد نبيّنا محمّد وعلى آله وصحـبه أهل الرأي السديد ، وبعـد:


قال تعالى: ((مِنْ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا * لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا)) (الأحـزاب 23-24)

وقد ورد عن النبيّ محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الإسلام بدأ غريباً و سيعود غريباً فطوبى للغرباء، إلا أنه لا غربة على من مات في أرض غربة غاب فيه بواكيه إلا بكت عليه السماء و الأرض"
هذه قـصّة رجـلٍ ليس ككُـل الرجـال، رجُـل كـتب الله له أن يكـون مِمّـن سطر بعـض أمجاد هذه الأمة على صفـحات التاريـخ الإسلامي المُعاصر
رجل عـرفـته ساحـة الدعـوة قـبل ساحـة القـتال، رجُـل أغاض أعداء الله في حياته ونال منهم نَيْـلا، ثمّ نال الحُسنيَـيـن فـأغاض الله أعداء المِلّـة باستشهـاده
إسمٌ على مُـسمّـى، إسمه مـنـصور وكُـنيتـه أبو بكـر
ناصَـرَ وصاحَـبَ وبايَـعَ وتأمّـر على خـيرة المُجاهدين وطُلاب العـلم في العـراق
نشأته ودعـوته ...

الشيخ منـصور سلـمان منصورالعيثاوي من سُكـان منطقـة الدورة المباركة جنوب بغداد، تربّـى ونشأ وترعـرع فـيها ..
تربّى على منهج السلف وعقيدة التوحـيد فكان من شباب التيّـار السلفـي الجهادي مُنذ أيـام حـزب البعـث، بدأ بطلب العلـم من خـيرة مشائخ السلفية آنذاك واستمر حتى صار من أبرز طـلاب العـلم في ذلك الوقـت، حـصل على شهـادة الدكـتوراه من كُليّـة الشريعـة في بغـداد في نهاية التسعـينات، ورغـم المساوئ التي كانت عليهـا هذه الكُليّـة من تسلّط البعـثيّون وسيطـرتهم عليها ونشـر أفكارهـم فـيها إلا أن الفائدة العـلميّة التي يكتسبها الطالب من خـلال الدراسة فـيها كـبيـرة جدّاً على مستوى أغـلب العـلوم الشرعـيّة إلا العـقيدة، فكـيف بشهادة كـشـهادة الدكـتوراه التي حصـل عليـها الشيـخ منصـور - تقبّله الله -
وفي جلسة المناقشة لحـصوله على هذه الشهادة وقـعت حادثة لا بد من ذكرها وهي أن من ناقشـه في شهادته أحـد أبرز رمـوز البعـث المعـروفـون الموالون للطاغـوت آنذاك وهو "عبـد الغـفـور القيسي" الذي كان من المحـسوبين على التيار الديني في النظام، ولعلّي أذكُـر موقـفاً يدل على ذكاء الشيـخ في ذلك الوقـت في هذا الشأن:
إذ أن هذا المذكور سأل الشيخ منـصور وأراد بهذا السؤال أن يخـتبره أو يُسـقطه فـقال له:
ما رأيك في بعـض الشواذ مِمّـن يحـملون فكـر تكـفير النظام؟!
فأجـاب الشيـخ بكـل بساطـة:

أنت قلت أنهم شواذ ... والشاذ معـروف حاله.

فـتخلّص الشيخ من الجـواب ببساطـة وألجم المذكور.
تولّى الشيخ الإمامة والخـطابـة في أحد مساجـد الدورة وهو (جامع الإسكان الشعـبي)، فكـان خـطيباً مُتمكّنا يشهـد له الجميـع.


كان الشيـخ ضمـن مجـموعـة من أفـضل المشائخ وطلبـة العلم خُـلُقاً وأكـثرهُم عِلـماً على مُستـوى البلاد، المجـموعـة التي أصبـح أغـلبُ رجالها بعـد غـزو العـراق مِن قيادات الصف الأوّل، أسئل الله أن يتقبّـل شُهداء هذه الثُلة المُباركة وأن يفرج عن مكروبيهم وأن يحـفظ الأحرار منهم، عموماً فإن هذه المجـموعة قد تربّـت على أيادي شيخـين من أبـرز مشائخ العـراق ومن أقـدمِهِم سَلَفيّـةً وهُما الشيخ فائز والشيـخ حامـد (رحمهما الله تعالى) والذَين اُعـدما في بداية التسعينيّات في عهـد البعـث بتُـهمة تهـديد النظام ونشـر الأفكار المُتطـرفة المُعادية.


مرّ الشيـخ كما مرّ إخـوانه في كـثير من الإبتلاءات والمِحـن في ذلك الوقـت (فتـرة الدعـوة السريّـة - كما أسميها) فـقد كانت تُشنّ من قِبل الطاغـوت الحـملات تلو الحملات التي تدعـو إلى مُحاربـة فكـر التيار السلفـي وتكـفير حامليه ومُلاحـقة أفراده، فاستمر الشيخ وإخـوانه على حالة الدعـوة السرية والتخـفي والإفلات والتورية والتنقّـل هُنا وهُناك فمِنهم من اعتـقل ومنهم من حُكـم عليـه ومنهم من اُعـدم، ومنهم من بقى طليقاً لحـين ما شُنّـت الحـرب الظالمـة على بلاد الرافدين عام 2003.



جـهاده ...
بعد دخـول القوات الأمريكية أرض الرافـدين كان الشيـخ وإخوانه من أوائل من تهيّـئوا للمعـركة القادمة المُـرتقبة، فأعادوا الإتصالات فيما بينهم مُباشرة بعـد انتهاء الحرب بعـد انقطاعـها خلال فـترة الحـرب فجـمعـوا السلاح ونظموا الصفوف وعبّئوا شباب المساجد فحرّضوهم على قتال القوات الصليبيّـة من خلال الدعـوة، وبعـد نزول الإخوة الأنصار من كـردستان سارعوا بـبيـعـة أبي عبد الله الشافـعي (فك الله اسره) فـكانوا من أوائل المجموعات التي بايعـت في العراق، فـقادوا المعـركة وقـاتلوا فيها وأثخـنوا في العدوّ أيُّما إثخان وكان الشيخ منصور - رحمه الله - من أبرز هـؤلاء.
عمـل الشيخ في الجماعـة ضمن الهيئة الشرعية آنذاك (ديوان الشرع والقضاء - حالياً) واستمر على ذلك حـتى قـدّر الله أن يقـع في أسر القوات الأمريكيّـة مع أخ، بعـد مُداهمة دارهم في بغـداد في شهر تمّوز عام 2004 ولكـن بفضل الله وحده ثم بذكاء الشيخ اُعـميت أبصارهم فاستطاع أن يمكُـر بهم، قال تعالى ((وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)) (الأنفال 30) ...

فما لبث في سجن أبو غـريب غير الشهـرين حتى خرج أسداً هصوراً أشد على العدوّ مما كان عليه من ذي قـبل.
بعد شُهـور قلائل من خـروج الشيخ من الأسر حـصلت البيعة (بيعـت أمير الاستشهاديين الزرقاوي رحمه الله لأسد الإسلام أسامة رحمه الله) فـصار تنظيمُ القاعدة في بلاد الرافـدين، وعـلى اثر هذه البيعـة خـرج الشيـخ - رحمه الله - مُبايعـاً الشيخ أبا مصعب الزرقاوي - رحمه الله -

استمـرّ الشيخ مُقارعاً لأعداء الله تعالى في شتى مجالات القيادة والشرع كـالدعـوة والتحـريض لشهـورٍ عـديدة فـصار من أبرز المطلوبيـن والمُلاحـقين للقوّات الأمريكيّـة، حـتى قـرّر الإخـوة تصويـر الشيخ أبا مُصعب الزرقاوي (في الشريـط المرئيّ المشهور) بمنطقـة العـويسات القريبة من الفلّوجـة والمُقابلة لليوسفيّـة وقد نشر هذا الشريط المشهـور الذي وقع فـيـه الإختيار على الشيـخ منصور أبي بكـر - رحمه الله - لإجـراء المُقابـلة المرئية مع الشيخ الزرقاوي - رحمه الله - وتقديـمه على أنه قائد ميدانيّ في الأنبار فـكان أحـق بها وأهلها، كيف لا وهو الإمام والخـطيب .. ودكـتور الشريعـة .. وطالب العلم المُتقدّم؟! وقد رآه الجمـيع في الشـريط التاريخـيّ المشهـور لأمير الاستشهاديّين - كما أحسبه ولا أزكيه على الله -
إستشهـاده - كما أحسبـه - ...
استشهـد الشيـخ رحمـه الله في مدينـة اليوسفيّـة في شهـر حُزيران من عام 2006 للميلاد
ومُخـتصر الحَدَث أنه في أحـد الأيام استُشهـد اثنين من الإخـوة المُجاهدين في مدينـة اليوسفيّـة، فأبـى الشيـخ إلا أن يخـرج في تشييـع الشهيديـن ودفـنهم، فتمّ ذلك وأثناء العـودة كان مع الشيـخ في السيارة المسؤول العـسكري لليوسفيّـة وأحـد الإخـوة، أو .. هُو الذي كان معَـهما، وقدّر الله قَـدَراً أن يكـون الأخ المسؤول العـسكري مُتابعـاً مِن قبل القوّات الأمريكـيّة في ذلك الوقـت فسارعـوا (قاتلهم الله) بإرسال طائرة (لِــ عجزهم عن النزول أرضاً وأسرهم أو اغتيالهم في ذلك الوقـت) لاغتـيال الهـدف "الأخ العـسكري" فـتم القـصف بعـد المُناورة ومُحاولة الإخـوة الانسحاب والإخـتفاء عن العدوّ لكـن شاء الله أن تُصيبـهم عمليّـة القصـف فاستُشهـدوا الثلاثة - تقبّلهم الله - ، ونزل جـنود الصليب مُسرعـين وأخـذوا جُـثّـة الأخ العـسكريّ وشيئاً من جسد الشيخ ليفحـصـوا الحـمض النووي له بعـد أن أخـذوا صورة لوجـهه وهو مقـتـول ولم يعلـموا إلى الآن أنه الشيـخ منصور!!
بعـد ذلك غادرت القوات الصليبيّـة المنطقـة وسارع الإخـوة في اليوسفيّـة بأخذ جـثة الشيخ ودفـنها في مكان آمن، لكـن بعد مُدّة قـصيـرة جائت القوّات الأمريكيّـة مرّة أخـرى ليبحـثوا على جُثّـة الشيخ بعـد أن علمـوا أنه أبرز مطلوبيـهم "أبو بكـر منصور سلمان العيثاوي(رحمه الله)" ولما لم يجـدوها كأن الجُـنون أصابهـم، فالحمد لله الذي أغاض باستشهاد الشيخ منصورالعيثاوي (رحمة الله) الصليبيّـن بعـدما أغاضهُم الشيخُ في حـياته ... قال تعالى ((وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)) (الأنفال 30)
صـورة .. للشيخ الجليل في حـياته وأخرى بعـد مقتـله
نشَرتهما القوّات الأمريكية
بعـد أيّام أعـلن الغرد الناطـق باسم الجيـش الأمريكـي في العـراق على وسائل الإعلام أعلن عن مقتـل (الشيخ ابا بـــكر رحمة الله)، وقد ظهـر مُستبشراً وكأنّه حقق انتصاراً تاريخـياً من شدّة ما كان يُغـيضهم عمل الشيـخ، وعـرض فِـلمـاً مُصوّراً من الطائرة يُـبيّـن عـمليّـة القتـل ... أسأل الله أن يتقبّله ويُنزله منازل الفردوس الأعلى
رحـمك الله يا أبا بكـر
فـقد نِلـت مِن رؤوس المُخـنّثين أولاد الزّنا وربيبـي الفسق والمُجـون المُحاربين لله ورسولِه .. فـانتـصـرت
فـعـجـزوا عن النزال فـقصفـوك بالطائرات .. فاستُشـهِدْت
وبـأمِثالك فـليَقـتدي الشّـباب
فإمّا عِـزة في الحياة أو هِي في الممات .. وللعِــزّةِ في الإثـنين مُتّـسـعٌ لـمـن يُحِـبّ أن ينالها

وهاكذى نالها الابطال نحسبهم والله حسيبهم


اشهد الله انكم اسود هذه الامة ورجالها
.


بكم وبأمثالكم لا تذل امة الاسلام ابدا


.
احسبكم والله حسيبكم ولا ازكي على الله احد

تقبلكم الله يا ليوووث واسكنكم اعالي الجنان مع الحور الحسان

وداعا ايها الابطال وداعا
نحن لا نبكي استشهادكم بل نبكي فراقكم


الى امهات واباء الشهداء النجباء اقول قرة أعينكم ببر ابنائكم
والله ثم الله ان هذا هو البر الحقيقي
اسأل الله ان يتقبلهم ويجمعنا بهم
هنيئا هنيئا لكم منزلة ابنائكم باذن الله
اصبروا وصابروا
ان الله مع الصابرين
**إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ}

موعدنا باذن الله الواحد الأحد الجنة

واخرأ وليس اخيرأ تمكن شيخنا رحمه الله بلحاق بي اخيه ابا الحارث
رحمه الله واسئل الله ان يجمعنا بهم بجوار سيد الخلق وحبيب الحق
صلى الله عليه وسلم


http://i47.servimg.com/u/f47/12/27/24/29/zarq1e10.jpg


(اخوكم مقدام العراق)لا تنسونا من صالح دعائكم


http://mem.pc4up.com/2011/04/F4372985.gif




عدل سابقا من قبل ! المـقـداام ! في الأحد أغسطس 28, 2011 7:19 am عدل 15 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رنين الدعوة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 08/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: للشيخ المجاهد الشهيد أبي بكر منصور العيثاوي البغدادي الحسيني رحمه الله    الأحد أغسطس 21, 2011 3:17 am

ما شاء الله على هدا النشر القيم

رزقكم الله الجنة و جعله في موازين حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: للشيخ المجاهد الشهيد أبي بكر منصور العيثاوي البغدادي الحسيني رحمه الله    الإثنين أغسطس 22, 2011 8:23 pm


بسم لله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله
رحمك ربي يا شيخنا ابا بكر
ويـــــــا اســــــد الاســـــــــلام
وبـأمِثالك فـليَقـتدي الشّـباب
فإمّا عِـزة في الحياة أو هِي في الممات .. وللعِــزّةِ في الإثـنين مُتّـسـعٌ لـمـن يُحِـبّ أن ينالها

وهاكذى نالها الابطال نحسبهم والله حسيبهم


اشهد الله انكم اسود هذه الامة ورجالها
.


بكم وبأمثالكم لا تذل امة الاسلام ابدا


.
احسبكم والله حسيبكم ولا ازكي على الله احد

تقبلكم الله يا ليوووث واسكنكم اعالي الجنان مع الحور الحسان

وداعا ايها الابطال وداعا
نحن لا نبكي استشهادكم بل نبكي على فراقكم
رحمـــــــــك الله يا شـــــيخنا واسكنك فسيح جناته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للشيخ المجاهد الشهيد أبي بكر منصور العيثاوي البغدادي الحسيني رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دمــــاء الشهداء الاسلامية :: منتدى الشهداء والاسرى-
انتقل الى: